منتدى مجموعة الاصدقاء للاستغفار

๑۩۞۩๑ الْلَّهُم يَا ذَا الْجَلَال و الْإِكْرَام يَا حَي يَا قَيُّوْم نَدُعُوك بِاســـمُّك الْأَعْظَم الَّذِي إِذَا دُعِيْت بِه أَجَبْت أن تبسط على والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك اللهم ألبسها العافية حتى تهنأ بالمعيشة ، واختم لها بالمغفرة ๑۩۞۩๑
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

  ما أنبأنا به الله تعالى في القرآن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العجيبه
Admin
avatar

عدد المساهمات : 815
نقاط : 2639
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: ما أنبأنا به الله تعالى في القرآن    10/26/2011, 07:20





ما أنبأنا به الله تعالى في القرآن

من ذكر الفرج بعد البؤس
والامتحان إن مع العسر يسراً قال
الله تعالى، وهو أصدق القائلين،وهو
الحق اليقين "بسم اللّه الرحمن الرحيم،
ألَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ، ووضعنا عنك وِزْرَكَ،
الذي أنقض ظهرك، ورفعنا لك ذكرك، فإنّ مع
العسر يسراً، إنّ مع العسر يســــراً، فإذا فرغتَ
فانصب، وإلى ربّك فارغب".فهذه السورة كلها،
مفصحة بإذكار اللّه عز وجل، رســـــــوله عليه
السلام، منته عليه، في شرح صدره بعد الغم
والضيق، ووضع وزره عنه، وهو الإثم، بعد
إنقاض الظهر، وهو الإثقال، أي أثقله
فنقض العظام، كما ينتقض البيت إذا
صوت للوقوع، ورفع- جل جلاله-
ذكره، بعد أن لم يكن، بحيث
جعله الله مذكوراً معه،
والبشارة له، في نفسه
عليه السلام، وفي أمته،
بأن مع العسر الواحد يسرين،
إذا رغبوا إلى الله تعالى ربـــهم،
وأخلصــــــوا له طاعاتهم ونياتهم
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://reua.yoo7.com
 
ما أنبأنا به الله تعالى في القرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مجموعة الاصدقاء للاستغفار :: حـكَايَات فِيْهَا عــــــبَرَّة-
انتقل الى: