منتدى مجموعة الاصدقاء للاستغفار

๑۩۞۩๑ الْلَّهُم يَا ذَا الْجَلَال و الْإِكْرَام يَا حَي يَا قَيُّوْم نَدُعُوك بِاســـمُّك الْأَعْظَم الَّذِي إِذَا دُعِيْت بِه أَجَبْت أن تبسط على والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك اللهم ألبسها العافية حتى تهنأ بالمعيشة ، واختم لها بالمغفرة ๑۩۞۩๑
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

  تفاوت الناس في تقبل المواعظ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العجيبه
Admin
avatar

عدد المساهمات : 814
نقاط : 2634
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: تفاوت الناس في تقبل المواعظ   12/19/2011, 04:29




قد يعرض عند سماع المواعظ للسامع يقظة ،

فإذا انفصل عن مجلس الذكر عادت القساوة و الغفلة !

فتدبرة السبب في ذلك فعرفته .ثم رأيت الناس يتفاوتون في ذلك ،

فالحالة العامة أن القلب لا يكون على صفته من اليقظه عند سماع الموعظة و بعدها ،

لسببين :

أحدهما
:

أن المواعظ كالسياط ، و السياط لا تؤلم بعد انقضائها إيلامها وقت و قوعها .

و الثاني :

أن حالة سماع المواعظ يكون الإنسان فيها مزاح العلة ،

قد تخلى بجسمه و فكره عن أسباب الدنيا ، و أنصت بحضور قلبه ،

فإذا عاد إلى الشواغل اجتذبته بآفاتها ، وكيف يصح أن يكون كما كان ؟ .

و هذه حالة تعم الخلق إلا أن أرباب اليقظة يتفاوتون في بقاء الأثر :

فمنهم من يعزم بلا تردد ،
و يمضي من غير التفات ،
فلو توقف بهم ركب الطبع لضجوا ،
كما قال حنظلة عن نفسه : نافق حنظلة !
و منهم أقوام يميل بهم الطبع إلى الغفلة أحياناً ،
و يدعوهم ما تقدم من المواعظ إلى العمل أحياناً ،
فهم كالسنبلة تميلها الرياح ! و أقوام لا يؤثر فيهم
إلا بمقدار سماعه ، كماء دحرجته على صفوان .

لا تجعل االنت ينسيك ذكر الله والصلاه فى وقتها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://reua.yoo7.com
 
تفاوت الناس في تقبل المواعظ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مجموعة الاصدقاء للاستغفار :: الَاسلَامَّى الْعَامَ-
انتقل الى: