منتدى مجموعة الاصدقاء للاستغفار

๑۩۞۩๑ الْلَّهُم يَا ذَا الْجَلَال و الْإِكْرَام يَا حَي يَا قَيُّوْم نَدُعُوك بِاســـمُّك الْأَعْظَم الَّذِي إِذَا دُعِيْت بِه أَجَبْت أن تبسط على والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك اللهم ألبسها العافية حتى تهنأ بالمعيشة ، واختم لها بالمغفرة ๑۩۞۩๑
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 من طرائف اشعب .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العجيبه
Admin
avatar

عدد المساهمات : 814
نقاط : 2634
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: من طرائف اشعب .   5/26/2011, 15:24




حدثنا الأصمعي،

قال: ولى المنصور زياد بن عبد الله الحارثي مكة والمدينة،


قال أشعب: فلقيته بالجحفة فسلمت عليه،


قال: فحضر الغداء، وأهدي إليه جدي فطبخه مضيرة، وحشيت القبة


قال: فأكلت أكلاً أتملح به، وأنا أعرف صاحبي،


ثم أتي بالقبة، فشققتها، فصاح الطباخ: إنا لله! شق القبة،


قال: فانقطعت، فلما فرغت


قال: يا أشعب! هذا رمضان قد حضر، ولا بد أن تصلي بأهل السجن،


قلت: والله ما أحفظ من كتاب الله إلا ما أقيم به صلاتي،


قال: لا بد منه،


قال: قلت: أو لا آكل جدياً مضيرة؟


قال: وما أصنع به وهو في بطنك؟


قال: قلت: الطريق بعيد أريد أن أرجع إلى المدينة،


قال: يا غلام، هات ريشة ذنب ديك -


قال أشعب: والجحفة أطول بلاد الله ريشة ذنب ديك-


قال: فأدخلت في حلقي فتقيأت ما أكلت، ثم قال لي: ما رأيك؟


قال: قلت: لا أقيم ببلدة يصاح فيها: شق القبة،


قال: لك وظيفة على السلطان وأكره أن أكسرها عليك ، فقل ولا تشطط


قال: قلت: نصف درهم كراء حمار يبلغني المدينة،


قال: أنصفت وأعطانيه
.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://reua.yoo7.com
 
من طرائف اشعب .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مجموعة الاصدقاء للاستغفار :: حـكَايَات فِيْهَا عــــــبَرَّة-
انتقل الى: